مشاهير

مايان السيد تكسر حاجز الصمت و تكشف تعرُضها للتحرش من داخل الوسط الفني


أشعلت قضية “متحرش الجامعة الأمريكية” أحمد بسام زكي، الذي تحرش بعدد من الفتيات وحاول تهديدهن بمقاطع فيديو وصور، العديد من الفتايات و الشخصيات العامة و المشاهير في الكشف عن تَعرضُهن للتحرش سواء اللفظي او الجسدي.

فقد أعلنت الفنانة رانيا يوسف أمس، عن تعرضها للتحرش اللفظي من خلال حساباتها على السوشيال ميديا، ووجهت رسالة إلى الفتيات بضرورة الإبلاغ الفوري في حالة التعرض لذلك،ومنذ ساعات قليلة خرجت الفنانة الشابة مايان السيد عن صمتها معلنة تعرضها للتحرش عِدة مرات سواء من داخل الوسط الفني او خارجه.

فقد نشرت الفنانة الشابة مايان السيد عبر الصفحة الشخصية على موقع تبادل الصور “Instagram “ فيديو تدعم فيه الفتيات على تقديم البلاغات ضد كل من يتحرش بِهن و كشفت أيضًا من خلاله تعرضها هي شخصيًا للتحرش مرة على يد صديق لها خارج الوسط الفني ،و مرة أخرى من داخل الوسط الفني و لكن لم تُفصح عن إسمه فبدأنا الفيديو قائلة”بقالي 3 أيام من وقت ما عرفت بموضوع الشاب المتحرش كنت حاسة بالصدمة من أن في شخص يعمل كل ده وغضبت، أنا افتكرت حاجات حصلتلي أنا شخصيًا، مرة زميل ليا حاول إن هو يتحرش بيا، وكان صديق قريب، والحمد لله قدرت أمنعه، عمري ما وجهته، ساعتها ما كنتش مدركة أن دا كان تحرش، ولما كبرت فهمت، ما كنتش مصدقة أو مستوعبة”.

وأضافت مايان: “بعدها بسنتين زميل ليا في الشغل ممثل، حاول بردو أنه يتحرش بيا، وأنا كنت غضبانة جدا، وماكنتش عارفة أقول إيه، بس أنا سكت”.

وتابعت مايان: “أنا دلوقتي عرفت قد إيه أن صوتي مهم وأن أنا ماينفعش إن أي حد يتحرش بيا لفظيًا، يعني من فترة حسابي على الفيس بوك اتسرق، وحد هددني بصوري لو مدلوش فلوس هيركبها على صور تانية، بس خلاص أنا مش هسكت تاني”.

وأكملت مايان: “أي حد هيتعرض كلام أو تحرش، مش هسكت لأن أنا صوتي بقى مسموع، بسبب البنات اللي طلعت واتكلمت، بوعد نفسي إني مش هسكت و هقدم بلاغ”.
واختتمت مايان حديثها وهي باكيه: “عايزة أمشي في الشارع أحس بأمان، عايزة أفتح تليفوني أحس بأمان، عايزة أخرج مع صحابي أحس بأمان، واشتغل مع زملائي أحس بأمان، وأنا مش حاسه بأمان”.