الخميس , سبتمبر 29 2022

الإشراف العام : أحمد عاشور

لماذا تتعرض بسنت نور الدين للهجوم على مواقع السوشيال ميديا ؟

تواجه المرشدة السياحية و اليوتيوبر المشهورة بسنت نور الدين،  هذه الفترة تعليقات هجوميه من بعض رواد السوشيال ميديا ، و ذلك بسبب جولتها  الأخيرة في محافظة دمياط ، حيث دعتها محافظ دمياط دكتور منال عوض، للترويج للمحافظة بشكل جديد و مختلف.

و من خلال جولتها ذكرت تاريخ صناعةالمشبكو أنه ينتمي في الأصل من صناعته لأهل الشام ، و نشرت فيديو و علقت عليه قائلة :” اشتهرت دمياط من قديم الزمان بصناعة الحلويات و اللى منها المشبك .. و يقال ان السبب هم اهل الشام اللى كانوا بيعدوا على دمياطلأعمال التجارة.. فالدمايطة اتعلموا من اهل الشام مهارتهم فى صناعة الحلويات .. و مش بس الحلويات اللى الدمايطة شاطرين فيها ، إنما  في  صناعات تانية كتيرة مهمة “.

هاجمها الكثير من خلال التعليقات أنها تحاول إرجاع التراث المصري لغير أهله ، و بدأ أحد المواقع الإخبارية بالهجوم عليها و بوصفها أنهاتحاول تشويه التاريخ المصري و أنها تنتمي إلى جماعة الإخوان الإرهابية، و أنها تضع السم في العسل من خلال الفيديوهات التي تقدمها، ولا أحد يعلم السر وراء هذا الهجوم ، هل أصبحنا نهاجم كل من يحاول تقديم محتوى هادف بطريقة بسيطة ، أم أصبحنا نريد  أن نختلف من  باب الإختلاف فقط الغير مبرر.

فقد استطاعت بسنت نور الدين أن تروج للعديد من الأماكن السياحية داخل مصر و أيضًا خارجها، فلديها إسلوب بسيط و علم كبير تستطيع  من خلالهما  أن توصل المعلومة بطريقة مختلفة، و على سبيل المثال في زيارتها الأخيرة لمحافظة دمياط استطاعت أن تغير وجهة نظرالعديد من المتابعين لها تجاه هذه المحافظة، و الربط الدائم بين صناعة الخشب و محافظة دمياط، فقدمت بسنت نور الدين من خلال جولتهاالعديد من الأعمال الآخرى التي يتميز بها أهل المحافظة مثل صيد الأسماك ، و صناعة المراكب ، و كيفية تصدير الأسماك للخارج ، و أيضًاصناعة الحلويات الشرقية المختلفة.

و عبرت نور الدين عن سعادتها بهذه الجولة من خلال بعض الكلمات التي نشرتها خلال صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الإجتماعي“Facebook ” قائلة : ” اسعدتنى كتير دعوة محافظ دمياطدكتور منال عوضلزيارة المحافظة ، و اللى غيرت فكرتى تماماً عن دمياط“.

وتابعت :”طول عمرى ارتبط فى ذهنى ان اللى رايح دمياط رايح عشان يشترى موبيليا .. غير كدا ماعنديش اى فكرةتانية عنها .. لغاية مازورتها و شوفت قد ايه هى مدينة جميلة ، فيها ناس راضية و طيبة و مكافحة مش بس شغالين فىموبيليا ، انما كمان فى الصيد ، و صناعة المراكب و الحلويات“.

وأضافت :”كانوا رواد فى كل الصناعات دى و بيصدروها للعالم كله لغاية السبعينيات ،و راجعين النهاردةللصدارةو بقوة و رجعوا يصدروا من جديد مراكبهم للمالديف و اليونان و غيرها من البلاد ، و كذلك الاسماك لإيطاليا و اسبانيا.. و عليهم بقا فطاير و حلويات مافيش زيها فى مصر كلها .. بلد نضيفة و منظمة و ياسلام على جمال النيل و هو بيلاقىالبحر جمال من نوع تانى خالص .. هدوء و راحة نفسية عجيبة..و لذلك كانت مصيف المشاهير و الأثرياء زمان ؛ الملكةنازلى/ ام كلثوم و غيرهم كتير كمان“.

و اختتمت حديثها قائلة :”سافروا دمياط حتنبسطوا

عن 7awi

شاهد أيضاً

تفاصيل فوز فيلم “العُرس في برلين” بمنحة خدمات تسويقية في مهرجان طرابلس للأفلام

تفاصيل فوز فيلم “العُرس في برلين” بمنحة خدمات تسويقية في مهرجان طرابلس للأفلام فاز مشروع …