مقال رئيس التحريرمقالات

“الغسالة” فيلم عيد بامتياز


الغسالة هو أول الأفلام التي تم الإعلان عن عرضها في عيد الأضحى المقبل، وبالنظر إلى إعلان الفيلم الذي أطلقته شركات نيوسنشري وأفلام مصر العالمية وسينرجي فيلمز على مواقع التواصل الاجتماعي، نجد أن الفيلم لا ينتمي إلى النوع الكوميدي فقط كما هو متوقع من اسمه، بل يجمع العديد من الأنواع، تجعل من الغسالة فيلم عيد بامتياز يخاطب أذواق فئة كبيرة من المجتمع، خصوصاً العائلات.
الأنواع التي يضمها الفيلم تبدأ بالكوميديا التي تتضح من اسم الفيلم والأبطال المشاركين فيه، كذلك الخيال العلمي باعتبار الغسالة نفسها آلة سفر عبر الزمن، الأكشن موجود أيضاً في المطاردات وصراع الأسلحة الموجود في الإعلان، بالإضافة إلى الدراما الموجودة في رحلة الأبطال للبحث عن الغسالة والسفر من زمن إلى آخر.
وبالإضافة إلى هذه الأنواع، يبدو من الإعلان أن الفيلم يركز على فترة التسعينات، وهو ما سيخلق حالة من النوستالجيا للجمهور الذي عاصر هذه الفترة، ويقدم للأصغر سناً تصوراً عنها أيضاً.
وتدور الغسالة حول عمر، الذي يحاول استخدامها كألة زمن للتخلص من الشوائب التي تمنعه من الارتباط بحب حياته، ويشارك في بطولته محمود حميدة وأحمد حاتم وهنا الزاهد، بالإضافة إلى محمد سلّام وبيومي فؤاد وأحمد فتحي وطاهر أبو ليلة، مع ضيوف الشرف محمد ثروت ومحمود الليثى وعلى الطيب، بالإضافة إلى ظهور خاص للنجمة شيرين رضا.