مشاهير

بعد لقائه مع صاحبة السعادة .. تعرف على أهم المواقف و المحطات التي مر بها أحمد حلمي في حياته

استضاف برنامجصاحبة السعادةالذي تقدمة الفنانةإسعاد يونس،   و المذاع على قناة DMC ، بعد عودة الموسم الجديد النجمأحمد حلمي  ، و تم إذاعة الجزء الأول من الحلقة ليلة الإثنين ، و الجزء الثاني ليلة أمس ، و تحدث حلمي ، خلال جزئي الحلقة علىالمحطات المهمة في حياته بداية من دخوله عالم الفن إلى الآن ، و من خلال هذا التقرير سوف نستعرض أهم ما قاله الفنان أحمد حلمي .

الثانوية العامة و الرسوب المتكرر بها

حكى الفنان أحمد حلمي ، عن تجربة الثانوية العامة في حياته ، و أنه قد رسب بها ٣ أعوام متتالية ، و أرجع السبب في ذلك قائلًا: ” كنت أعيش في السعودية، و أدرس مادة الرياضة الحديثة، وعندما عدت إلى مصر، لم أجد تلك المادة تدرس في التعليم المصرى، وهذا ما جعلني لم أفهم نفس المنهج “.

وأضاف: “بعد عامين من رسوبي اكتشفت أن المنهج يختلف عن المنهج الدراسي الآخر، مؤكدا أنه حصل على مجموع 48% في الثانوية العامة، بسبب رسوبه المتكرر، حيث قال إن والده كان يسأله عن أسباب ذلك حتى تخرجه.

وأشار حلمي  ، إلى أنه أثناء تقديمه لكلية تربية فنية، حاول أن يقدم أوراقه في كلية تربية موسيقية، واختار قسم الأصوات، وأثناء امتحانه بالأصوات أدى أغنيةطلع البدر علينا، وعندما ظهرت النتيجة وجد أنه نجح وتم قبوله بالكلية، وكان سعيدا جدا بإيمانه بنفسه.

بداية دخوله عالم الفن

أوضح حلمي ، أن أمنية  حياته أن يدخل مبنى الأذاعة والتليفزيون، وبالفعل تم قبوله في قسم الإخراج، ووقتها بدأ يفكر في تقديم  فكرة برنامج  للأطفال، حيث أخذ طفلا وظل يسأله بالاتفاق مع أحد المخرجين وهو محمد خلف، وذهبا بالحلقة إلى الإعلامية سناء منصور ، رئيسة التليفزيون المصرى وقتها، وأعجبت باللقاء للغاية، حتى طلبت منه أن يقدم 30 حلقة لعرضها فى رمضان، مضيفا: “وأثناء مشاهدتها للحلقة كنت مرعوب جدا” .

و من خلال هذا البرنامج بدأت رحلة دخوله إلى عالم التمثيل حيث اتصل به شخص من مكتب المخرج شريف عرفة ،  وحدد معه موعد  ، ذهب والتقى بعرفة، الذي طلب منه أن يغني فوقتها اختار أغنيةجانا الهوىوغناها، فعاد وطلب عرفة منه أن يغنيها ولكن بطريقة كوميدية،فنفذ الطلب، ليخبره شريف عرفة أنه أخذ دورسعيدفي فيلم عبود على الحدود ، أول أعماله السينمائية .

أضاف، أنه عندما ذهب ليأخذ السيناريو ويتعاقد طلب هو 10 آلاف جنيه، لكن قالوا له إن ميزانية الدور 5 آلاف جنيه ولم يرفض، خاصة أنه تذكر سيدة قرأت له الفنجان من قبل وأخبرته أنه سيتلقى مبلغاً صغيراً من عمل ما وعليه أن يقبل به.

وتذكر أنه كان يظن أن دوره سيكون صغيراً لكن فوجئ أن شخصيةسعيدلها مساحة في الفيلم، مؤكدا أن فترة التصوير والعمل مع شريف عرفة  ، كان من أجمل وأمتع الفترات.

بداية تعارفه على الفنانة منى زكي ، و زواجه منها

كشف الفنان أحمد حلمى،  عن قصة حبه لزوجته الفنانة منى زكى، حيث قال: “فى البداية أصبحنا أصدقاء مقربين وفى إحدى المرات اكتشفنا بالصدفة أن عيد ميلادى وعيد ميلادها فى نفس اليوم وهو ١٨ / ١١، وإننا برج العقرب وبسبب غرابة الصدفة لم تصدقنى إلا عندمارأت بطاقتى الشخصية، وكنت قد تيقنت من حبى لها ولكنى كنت لا أملك أى شيء، فكنت مترددا أن أصارحها بحبى حتى جاء موعد سفرهالتصوير فيلم أفريكانو بجنوب أفريقيا، وكنا قد خرجنا مع أصدقائنا فى نزهة بالنيل، وقررت أنا أصارحها قبل السفر

وأضاف: “أثناء خروجنا قلت لها سأخبرك بشيء مهم عند منطقة معينة، وبالفعل وقفت على طرف المركب وقلت لها أحبك وحينها ضحكت وأسرعت لأصدقائها دون أن تنطق بكلمة، وقد فهمت من رد الفعل أن لديها مشاعر هى الأخرى، ثم سافرت لجنوب أفريقيا وقررت أن أرسل لها ورد هناك، ولم أكن أعرف كيف سأقوم بذلك، فذهبت لمحل ورد بالزمالك وسألته وتفاجأت أن لديهم تلك الخدمة، وبالفعل اخترت الورد وكتبت الكلمات التى ستكتب على كارت البوكيه، وقال لى إنه سيرسل خلال أربع أو خمس أيام“.

وأكمل حديثه : “بعد مرور أربع أيام توقعت مكالمة منها ولكن لم أجد أى رد فعل، فقررت أن أتصل بها وسألتها ما أخبار الورد فقالت لى كيف عرفت فقلت لها عرفت ماذا، وهنا اكتشفت أن هناك شخصا يرسل لها يوميا ورد للفندق، الأمر الذى جعلها لم تنتبه للورد الذى أرسلته لها،فقلت لها إننى أرسلت بوكيه ورد، وهنا وجدت ردة الفعل التى كنت أنتظرها وقالت لها إنها تحبنى أيضا“.

و أردف قائلاًبدأت علاقتنا تتطور خطوة خطوة، وقررت أن أتقدم لها ولكن كنت لا أملك أى شيء فطلبت أن أقابل أخوها لأن والدها كان مسافر حينها رحب أخوها جدا وطلب منى الإنتظار حتى يأتى والده من السفر، وبالفعل انتظرت وكنت فى ذلك الوقت قدمت بعض الأفلام مثل “55 إسعافورحلة حب، وبدأوا يعرفوننى وطلب منى والدها أن تعيش فى نفس مستواها وطلب شبكة بثلاثين ألف أو أربعين على ماأتذكر وأعطانى مهلة عام، وبالفعل بدأت أنحت فى الصخر فى هذا العام وعرض على إعلان لشركة آتصالات وطلبت نفس مبلغ الشبكة ولأنهمكانوا يحتاجوننى ليستغلوا نجاح فيلم “55 إسعاف، مع محمد سعد وافقوا على المبلغ وقررت أن أدخره للشبكة.

 

وأسترسل حلمى حديثه قائلا: “بدأت فى رحلة البحث عن الشقة فى مكان راقى فوجدت شقة بالتقسيط فى المعادى، ولكن بعد أن أتفقنا عليها قررت أن أبحث عن واحدة أخرى بالمهندسين بجانب بيت عائلتها، وبالصدفة قابلنى سمسار وتحدث معى عن شقة مطلوب فيها 450 الف جنيه، وأنا لم أكن أملك سوى 100 ألف جنيه فقط فطلبت منه أن يسأل صاحب الشقة إذا كان هناك إمكانية للتقسيط فقال لى من المستحيل،ولكنى سأسأله وبالفعل وافق صاحب الشقة ووقعنا العقد فى نفس اليوم وقال لى هذه الشقة ستكون وش الخبر عليك وقد كان .

مواقف لن ينساها حلمي

تذكر الفنان أحمد حلمي ،  العديد من المواقف التي لا يستطيع أن ينساها ، فيدأ بموقف غيرته على الفنانة منى زكي منالكابتن حازم إمام ، حيث قال : “  عند عودة منى زكى من تصوير فيلمأفريكانو، والذى قدمنته مع النجم أحمد السقا، ذهبت لمقابلتها بالمطار فوجدتها خارجة مع شخص وسيم جدا يساعدها فى نقل الشنط، ولكنه ليس من العمال مثلا ، لكن  يبدو أنه صديق، وعندما وصلتإليه تعاملت معه بأسلوب غير لطيف، بسبب غيرتى منه، وبعد أن غادر المكان، غضبت هى بسبب تصرفى، وسألتني باستنكار، مش عارفمين دا؟.. دا حازم إمام، ولأن علاقتى بالكورة زيرو لم أتعرف عليه فبحثت عنه كى أعتذر له ولكن دون جدوى

 و أيضًا من المواقف التي لن ينساها حلمي ، و هو طفلًا حيث قال : ” أتذكر أننى كنت أتدرب كاراتيه ومعى الحزام الأسود ولكن كان مثله مثل عزف العود الذى تعلمته بالظبط لا أفقه فيه شيء وفى إحدى المرات كنت عائد من التدريب مع أحد أصدقائى الذى كان على خلاف مع شخص ضخم فقابلنا ذلك الشخص الذى بمجرد رؤية صديقى ضربه فبدورى حاولت الدفاع عنه وتوقعت أن يخاف من الحزام الأسود فصفعنى أنا الآخر “.

و أكمل حديثه عن باقي المواقف قائلًا: ” إحدى المرات كنت أتناول وجبة أسماك فإذا بمعجب يطلب منى أن يسلم علىّ ويلتقط معى صورة،فطلبت منه الانتظار حتى أنتهى من الطعام وأغسل يدى التى كانت بالطبع متسخة جدا، فرفض ذلك وأصر على التصوير وما كان على إلاقمت والتقط معه صورة “.

علاقته مع أبنائه و زوجته

وحول علاقته بأبنائه وزوجته الفنانة منى زكي ،  قال: “ولا حد في ولادي قريب لشخصيتي، والعيال كلمتهم بتمشي على أي حد في البيت“.

وأضاف، أنه يتفاهم مع زوجته بشكل أكثر سهولة، عن تفاهمه مع  لي لي ابنته ، مفسرًا ذلك بأنالجيل الجديد محتاج إقناع“.

وعن أكثر الأكلات التى يكرهها عندما تقدمها منى زكى ،  قال لحسن الحظ كل الأكلات التى أحبها هى نفس الأكلات التى تحبها والعكس .

وأكد حلمى أن كل محاولاته فى الطبخ قد فشلت فلم ينجح فى عمل أى أكلة، فعندما جرب طهى دجاجة حرقت  وعندما جرب عمل كيك أصبحت مثل الجبس

أهم الأعمال التي قدمها و أعماله القادمة

تحدث خلال اللقاء عن العديد من أعماله مثل فيلمعسل إسودحيث قال: ” تحمّست لتجربة عسل أسود جدًا، وأنا بحب بلدي وأموتعشانها“.

وأضاف حلمي: “ساعات بتضايق وبسألليه مصر وناسها مش أحسن شعب وبلد في العالم؟، ولما بسافر بره؛ بتضايق وأشعر بالغيرة على بلدي“.

وتابع حديثه : “فيلم عسل أسود يتحدث عن الأشخاص وأفراد الشعب وليس الدولة، وأظهرنا السلبيات والايجابيات داخل المصريين“.

ثم تحدث عن تجربة فيلمأسف على الإزعاج  ” قائلًا: “فى البداية عرض أيمن بهجت قمر علىّ فكرة الفيلم وحينها كانت علاقتنا ليست قوية وقال لى لدى فكرة شخص يعيش مع أبوه وأمه ونكتشف أن أبوه قد مات وهو مصاب بالإسكيزوفرينيا، وافقت على الفور على الفكرة ولم أخش من تغيير الكوميديا فشغف التغير والتحدى كان أقوى، وعندما نجح الفيلم وحصل على إيرادات أعلى من كدا رضا، هنا تيقنت أنالسجادة أصبحت مفروشة للتجريب .

وأكمل حلمي : “أما فيلم ألف مبروك ،  فكانت فكرته جذابة بالنسبة لى، وشعرت أن المواضيع المشابهة له التى تخص الإنسان والإنسانية مهمةجدا ففكرة التحدث عن البنى آدم وأنانيته وضعفه، والفكرة عجبتنى جدا وقد قدمت فى أكثر من 15 فيلما فى الدول الأجنبية فهو يتحدث عن أسطورة قدمناها على شخص مصرى اجتماعي هيكتشف إن الجميع يضحى من أجله فيقرر أن يضحى بنفسه من أجل عائلته، بالإضافة إلى أن الفيلم به تفكير وكان فريق العمل وجوه جديد، والحقيقة أنا صاحب هذه الفكرة فمنها إعطاء فرصة للوجه الجديد وكى يشعر الناس أن الفيلم حقيقى

ثم أوضح بعد ذلك إنه يحضر لفيلم  و مسلسل جديد ، و أن المسلسل يجهزه لرمضان المقبل، إذا  تمت كتابته وانتهت في فترة تجعله يصوره بشكل جيد سيكون موجودا في الموسم الرمضاني المقبل.

وعن تفاصيله قال إنه لا يصنفه مسلسل كوميدي يضحك الجمهور طوال الوقت، بل يقول عليه أنه كوميديا سوداء، من تأليف محمد  وخالد وشيرين دياب ،  وإخراج محمد شاكر خضير.